ندوة في جامعة آل البيت حول الأردن في وثائق المكتب الهندي البريطاني

عقد قسم التاريخ في كلية الآداب العلوم الانسانية بالجامعة  بالتعاون مع مديرية ثقافة المفرق ندوة بعنوان "الأردن في وثائق المكتب الهندي البريطاني مصدراً معاصراً جديداً" وذلك ضمن فعاليات يوم الوثائق العربية.

بين فيها سامر الخزاعلة من مديرية ثقافة المفرق أن التراث يعتبر حجر الزاوية والأساس لفهم الماضي والتخطيط للمستقبل لذلك فإن ظاهرة بيع الآثار أضاعت على الأمة العربية والإسلامية العديد من الوثائق والمخطوطات التي أشارت في وقتها إلى المفاهيم والقيم الإسلامية بشكل كبير.

كما تحدث مدير ثقافة إربد عاقل الخوالدة عن بداية تأسيس شركة الهند الشرقية البريطانية والتي كان لها دور كبير في التمهيد للاستعمار البريطاني للهند مستعرضاً العديد من الوثائق التي تم الكشف عنها حديثاً من المكتب الهندي البريطاني تتناول خرائط أولية لتقسيم وترسيم الحدود في بلاد الشام كما عرض وثائق عن سير العمل في سكة حديد الحجاز عام 1903 وبداية الاستيطان السكاني في المفرق وغيرها من الوثائق الهامة التي تشير إلى مناطق وقرى بلاد الشام آنذاك.

رئيس قسم التاريخ بالجامعة الدكتور علاء سعادة أكد أن الوثائق شاهد حي معاصر لأي حدث تاريخي وأن هذه الوثائق تشير لمرحلة بناء وتأسيس المملكة حيث تحوي ما يقارب 36 ملفاً.

وحضر الندوة عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية  الأستاذ الدكتور عبد الباسط مراشدة , ومدير ثقافة المفرق فيصل السرحان, وعدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية والطلبة , وتم توزيع مجموعة من الاصدارات والمنشورات مقدمة من مديرية ثقافة المفرق للحضور.