الجامعة تقيم ندوة حوارية حول الوضع الجرمي في الأردن


أقامت عمادة شؤون الطلبة في جامعة آل البيت ندوة حوارية برعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عدنان العتوم تحت عنوان الوضع الجرمي في الأردن بمشاركة مدير أدارة البحث الجنائي العميد الركن مروان الحياري وذلك في مبنى الإمام مسلم بالجامعة .
وأكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عدنان العتوم على  الجهود الكبيرة التي تقوم بها ادارة البحث الجنائي  في حماية الوطن والمواطن من مخاطر  الجريمة على المجتمع وتضحيات منتسبي هذا الجهاز  في سبيل مكافحة انتشارها .  
 مؤكداً على أهمية التواصل مع المؤسسات الأمنية والوطنية المختلفة هو لتنفيذ رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني من حيث الانفتاح على المؤسسات الوطنية والمجتمع المحلي لان دور الجامعات لم يعد مقتصراً على التدريس والتدريب إنما تعدى ذلك إلى التنوير للطلبة والتشبيك مع مؤسسات الوطن ليكن دورها تنموياً شاملاً على  كافة الصعد  .
وتحدث مدير إدارة البحث الجنائي في مديرية الأمن العام العميد الركن مروان الحياري حول محورالوضع الجرمي في الأردن حيث بين أن الوضع الجرمي بالأردن هو ضمن المعايير والمقاييس الدولية وان هناك سيطرة على الجريمة في الأردن حيث كشف عن عدد جرائم القتل التي ارتكبت هذا العام وهي 98 جريمة قتل تم القبض على 97 تم تسجيلها منذ بداية العام ولغاية الان ، مشيرا الى ان قضية واحدة لم تكتشف تعود لرفات جثة وجدت في عجلون مشيراً بالوعي الذي يتحلى به المواطن الأردني مبيناً ان الجرائم الالكترونية أصبحت ظاهرة منتشرة في كل المجتمعات محذرا الطلبة من عدم التفاعل مع العديد من المواقع والالكترونية والصفحات التي تقوم بابتزاز المواطن بمختلف الأشكال . وقال الحياري أننا لا نعيش في المدينة الفاضلة آو في مجتمع مثالي، مشيرا إلى أن دور الأمن العام هو الضبط .

ولفت إلى أن هناك عقوبات قانونية غير رادعة لبعض الجرائم تكون عائقا وتحديا لهم كجرائم سرقة المركبات والاحتيال وإطلاق العيارات النارية في عملهم إضافة الانتشار الواسع لمواقع التواصل وانتشار الأسلحة غير المرخصة.

وأشار الحياري الى دور وحدة الجرائم الالكترونية في مكافحة الجريمة قبل وقوعها ومحاربة  الآفات التي يعاني منها المجتمع  وبيان أن من يقع في الابتزاز عليه ان يتواصل  فوراً والاتصال مع إدارة البحث الجنائي ووحدة الجرائم الالكترونية والتي بدورها ستتعامل مع مثل هذه الحالات بحرفية  عالية . 
عميد شؤون الطلبة بالجامعة الدكتور عبدالله العرقان بين أن مثل هذه اللقاءات والندوات من ضمن برنامج عمادة شؤون الطلبة في فتح الباب لمحاورة المسؤولين من قبل طلبة الجامعة مشيراً إلى ان مثل هذه الفعاليات ستكون منبرا حرا لأبنائنا الطلبة للاطلاع على الدور الوطني الملقى على عاتق الأجهزة الأمنية ومنها إدارة البحث الجنائي التي تعنى بمكافحة الجريمة بشتى أنواعها وفاعليتها وتقديم النصح والمشورة للطلبة لكي لا يكونوا ضحايا الجرائم الالكترونية وضرورة التبليغ عن أي ظاهرة جرمية هو من مصلحة المواطن . 

 وفي نهاية الندوة التي حضرها نائب مدير شرطة المفرق ورئيس شعبة البحث الجنائي الشمال وعدد من عمداء الكليات ومدراء الدوائر بالجامعة دار حوار موسع حول مكافحة الجريمة .