مركز السلم المجتمعي والجامعة يقيمان ملتقى طلابي حول السلامة الوطنية في الجامعات


مندوبا عن عطوفة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عدنان العتوم رعي الأستاذ الدكتور حسين الزيود نائب رئيس الجامعة لشؤون العلاقات الدولية وخدمة المجتمع الملتقى الطلابي لجامعة أل البيت والذي تنظمه كلية الشريعة بالتعاون مع مركز السلم المجتمعي في مديرية الأمن العام بعنوان فكر بالأخر . وفي البداية أكد رئيس مركز السلم المجتمعي المقدم فادي الزعبي أن الأردن كان من خلال جهاز الأمن العام في طليعة الدول السباقة لإنشاء مركز للسلم المجتمعي والمعني بمكافحة الفكر المتطرف والتعامل مع القضايا والأشخاص الذين يتم التغرير بهم وتشويه فكرهم بفكر سوداوي مظلم مشيرا الى ان السلامة الوطنية في الجامعات هي ضرورة ملحة والتفكير وقبول الأخر يأتي ضمن أهداف المركز . وقال الزيود أن أهمية هذا الملتقى وإقامة مثل هذه اللقاءات التي تضم نخبة من المختصين للخروج بنتائج وتوصيات فاعلة تستند للواقعية لتكون سندا لهذا المركز للاستمرار في أداء رسالته وتحقيق أهدافه ، مبينا الحاجة والضرورة إلى إشراك كافة مؤسسات المجتمع المدني المعنية في هذا المجال إضافة للدور الهام الذي يقع على عاتق الجميع في نشر التوعية والتثقيف وعلى هامش الملتقى الذي حضره عددا من عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة في الجامعة تم عرض فيلم عن السلم المجتمعي وعرض لموسيقات الأمن العام كما أقيم معرضا للرسومات يوضح كيفية الحفاظ على السلم المجتمعي ودوره في الحفاظ على الأمن العام .