لجنة لتطوير الوضع الزراعي والمائي في جامعة آل البيت

أكد رئيس مجلس أمناء جامعة آل البيت الأستاذ الدكتور محمد عدنان البخيت اهمية تطوير الوضع المائي في ظل شح الموارد المائية واضاف خلال لقائه لجنة تم تشكيلها من اصحاب الخبرة والمعرفة في هذا المجال اهمية المحافظة على الغطاء النباتي بالجامعة حيث قامت الجامعة منذ تأسيسها بالاستفادة من مياه الامطار في فصل الشتاء وتحويل مجاري الاودية الى الجامعة للاستفادة منها خلال برك الحصاد المائي والتي كانت توفر مخزون مائي يساهم في ري الاشجار المتنوعة بالجامعة وتوفير غطاء نباتي ومردوداً مالياً للجامعة وللمحافظة على هذا الغطاء لا بد من تظافر الجهود لمواجهة شح الموارد المائية رغم مشاريع الحصاد المائي ووجود محطة لاعادة المياه وتدويرها

رئيس جامعة ال البيت الاستاذ الدكتور عدنان العتوم استعرض الوضع المائي في الجامعة مبيناً بان مساحة الجامعة تبلغ (7500) دونم ويوجد بها العديد من الاشجار الحرجية والمثمرة منها 28 الف شجرة زيتون وتتنوع مصادر المياه من آبار ارتوازية وحصاد مائي ومحطة تكرير المياه العادمة وفي ظل الظروف الراهنة وازدياد عدد طلبة الجامعة الذي وصل الى ما يقارب عشرين الف طالب وطالبة لا بد من وضع وإيجاد حلول لمعالجة شح المياه والمحافظة على الغطاء النباتي الموجود  والتوسع في مجال استثمار الاراضي الزراعية الشاسعة.

وتم خلال اللقاء مناقشة الية تطوير الوضع الزراعي والمائي  في الجامعة ، حيث قامت الجامعة بتشكيل لجنة لدراسة وتطوير الوضع الزراعي بالجامعة، كل من : معالي الأستاذ الدكتور رضا الخوالدة، وسعادة الأستاذ الدكتور عوني طعيمه من الجامعة الأردنية، وعطوفة مدير مركز البحوث الزراعية، وعطوفة مدير سلطة مياه المفرق، وعطوفة مدير زراعة المفرق، والدكتور مهند مسعد مدير مركز بحوث المياه والبيئة والمناطق الجافة، والدكتور عبد المولى صوالحة مدير دائرة الخدمات العامة. ​