الأستاذ الدكتور العتوم يلتقي ممثلين عن المجتمع المحلي بالمفرق

ضمن سياسية الانفتاح على المجتمع المحلي ألتقى رئيس جامعة آل البيت الأستاذ الدكتور عدنان العتوم وبحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون الاستثمار والمجتمع المحلي الأستاذ الدكتور عمر العطين ممثلين عن المجتمع المحلي في محافظة المفرق، وذلك بدعوة من جمعية المفرق الخيرية.

  واستعرض الدكتور العتوم دور الجامعة التعليمي والبحثي والخدمي والتنموي في محافظة المفرق، مبيناً سعي الجامعة الى التشبيك مع محافظة المفرق من خلال مؤسساته المختلفة من بلديات وجمعيات  وأندية شبابية ومختلف ممثلي المجتمع المحلي لتكون الجامعة فاعلة في هذا الجانب مشيراً الى المشاريع الاستثمارية التي تنوي الجامعة أنشاءها لخدمة المجتمع والوطن كإقامة مدينة تجارية والتوسع بمشاريع الطاقة الشمسية وفتح كليات وتخصصات جديدة تخدم الطلبة والمجتمع المحلي والوطن وتوفر فرص عمل للطلبة من خلال المنافسة بسوق العمل وايجاد تخصصات فريدة ومميزة على مستوى الإقليم.

وأشار الدكتور العتوم الى اهمية وجود جامعة ال البيت والتي تحمل اسماً شريفاً في محافظة المفرق والتي أنشاءها جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال لتكون لأبناء الامة العربية والاسلامية وتلقى كل العناية والاهتمام من قِبل جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم من خلال دعمهُ الموصول للجامعة مشيراً الى وجود طلبة من مختلف دول العالم واندماجهم بالمجتمع المحلي هو مصدر اقتصادي واجتماعي وثقافي ينعكس على المجتمع داعياً ابناء المجتمع المحلي للعناية بهؤلاء الطلبة حيث يعتبرون سفراء للأردن حال عودتهم لبلدانهم، مؤكداً بأن الجامعة تسير ضمن خطة استراتيجية لتمتين العلاقة مع المجتمع المحلي وتطويرها.

الدكتور العطين؛ بين بأن مركز الاستشارات وخدمة المجتمع المحلي بالجامعة يقوم بعقد دورات متنوعة في الحاسوب والمستشفيات والسكرتاريا ومختلف المواضيع داعياً ابناء المجتمع المحلي للاستفادة من هذا المركز.

وقدم رئيس جمعية المفرق السيد عبد المهدي قازان شكره لإدارة الجامعة على الانفتاح على المجتمع المحلي مستعرضاً نشاطات الجمعية وتعاونهم مع الجامعة في إقامة المؤتمرات والاحتفالات وتسويق منتوجات الجمعيات وفتح باب الحوار.

وفي نهاية اللقاء دار حوار موسع بين رئيس الجامعة وممثلي المجتمع المحلي شمل مختلف النواحي التشاركية بين الجانبين والسبل الى تطويرها وتمتين التعاون مشيدين بسياسة الانفتاح وفتح الابواب للحوار .