جامعة آل البيت توقع عقد لإنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة عشرين ميجاواط

وقع رئيس جامعة آل البيت الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفة مع شركة بوتك. (Butec SAL)  وشركة (Urbasolar) مثلهما المحامية رانية هنداوي, عقد استثمار لإنشاء محطة للطاقة الشمسية بقدرة (20MW) وبتعرفة مقدارها 55 فلس/ كيلواط ساعة وذلك وفقا لنظام العرض المباشر على مساحة من الأرض تبلغ (350) دونم داخل الحرم الجامعي وعلى نظام (B.O.T) مقابل نسبة مشاركة في أرباح هذه المحطة.

 

وبموجب هذا العقد تتحمل الشركتان المنفذتان كافة المسؤوليات المالية والقانونية والإدارية والفنية في إنشاء المشروع وكافة المتطلبات اللازمة من إجراء الدراسات والتصاميم وأخذ الموافقات والمواصفات مع الجهات ذات الاختصاص والربط على الشبكة الوطنية والمتطلبات اللازمة لذلك، وبما يحقق الغاية المحددة للمشروع وحسب المواصفات القياسية المعتمدة لمثل هذه الأعمال. إضافة للقيام بكافة متطلبات البنية التحتية لإنشاء المشروع من حيث خدمات الماء والكهرباء والطرق والأمن والتأمين على المشروع. وتكون مدة تنفيذ المشروع (12) شهرا من تاريخ موافقة وزارة الطاقة على المشروع.

 

وبين الدكتور عرفة بان هذا العقد يأتي كجزء من خطط الجامعة لمواكبة المستجدات والاستفادة من الطاقة الشمسية وتوليدها، معبراً عن بالغ الشكر لتعاون وزير الطاقة معالي الدكتور إبراهيم سيف مع الجامعة والمساهمة في إنجاز هذا العقد والدفع به إلى الأمام، مؤكدا أهمية التشاركية والعمل بروح الفريق الواحد ليعود المشروع بالنفع على كافة الأطراف .

وأوضح الدكتور عرفة بان المشروع يأتي ضمن مشاريع الجامعة الريادية حيث يوفر من تكلفة الطاقة التي تنفقها الجامعة في هذا المجال، مبيناً بأن الجامعة ستتوسع بمثل هذه المشاريع التي تدر أرباحا للجامعة وتحقق فرص عمل لأبناء محافظة المفرق والوطن مستقبلاً.

 

بدورها أشادت المحامية رانية هنداوي  بإقامة مثل هذا المشروع في جامعة ال البيت بما يحققه من استثمار متميز يحتذى به في الجامعات الأخرى.

 

وحضر اللقاء نواب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الدروبي والأستاذ الدكتور محمد الخلايلة والأستاذ الدكتور سالم العون ومدير مركز الطاقة المتجددة الدكتور محمد سميران ومديرة دائرة الشؤون القانونية الدكتورة ميساء بيضون ومدير الدائرة المالية الدكتور مرعي بني خالد ومدير دائرة العطاءات عبد اللطيف المجيد ومدير دائرة الهندسة والصيانة المهندس بسام كنعان ومن جانب الشركة السيد يوسف سعد يوسف.