عميد شؤون الطلبة بالجامعة يشارك بلقاء وزارتي الشباب والتنمية السياسية

أكد وزير الشباب محمد النابلسي أن تحديث المنظومة السياسية يؤثر على حياة الأردنيين والأردنيات بشكل إيجابي، وصولاً إلى مجتمعات ثرية برأس مال بشري، بحيث يؤدي كل فرد دوره داخل المجتمع.
ولفت النابلسي خلال لقائه وأمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة، عمداء شؤون الطلبة في الجامعات الأردنية، في مدينة الحسين للشباب للحديث حول نتائج وتوصيات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية والتركيز على تنفيذ التوصيات المتعلقة بتعزيز دور الشباب ومشاركتهم في #الحياة_السياسية والحزبية، إلى أن التعديلات الدستورية ومشاريع القوانين الأحزاب والانتخاب تناقش اليوم في مجلس النواب لتسير ضمن الأطر الدستورية لإقراراها.
أمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة بين أن الحكومة بدأت بتنفيذ التوصيات التي صدرت عن اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية وفقاً لخطة تنفيذية بالشراكة ما بين وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية ووزارة الشباب وعدد من الوزارات المعنية، إضافة إلى الجامعات ومؤسسات المجتمع المدني، وذلك لعقد عدد من الجلسات الحوارية مع الشباب لتعريفهم بأهم توصيات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية المتعلقة بالشباب والمرأة، لافتاً إلى أنه سيتم التعريف أيضا بمقترحات التعديلات الدستورية ومشاريع قوانين الانتخاب والأحزاب التي تتم مناقشتها اليوم تحت قبة البرلمان لتطويرها وإقرارها حتى تصبح قوانين نافذة يتم العمل بها.
عميد شؤون الطلبة الأستاذ الدكتور صايل السرحان نوه إلى أن هذا اللقاء يأتي من أجل التنسيق والتعاون مع الجامعات الأردنية للوصول إلى الفئة المستهدفة من الشباب ضمن الفئة العمرية من 18 - 22 عاماً، إذ يأتي ذلك ضمن خطة الوزارة للتعريف بمخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، حيث يولي جلالة الملك جل اهتمامه بالشباب الأردني وتمكينه وزيادة مشاركته في الحياة السياسية والحزبية، مبيناً أن هناك تجارب ناجحة في السابق بالتعاون مع الجامعات الأردنية إيماناً بالدور الذي تلعبه الجامعات في إعداد القيادات والنخب الشبابية​