" دور المصارف الأردنية في تمويل المشاريع الاقتصادية والريادية للشباب في الأردن " محاضرة في آل البيت

بدعوة من كلية الأعمال في الجامعة وضمن النشاط العلمي للكلية استضافت الجامعة الدكتور عدلي قندح المستشار والخبير الإقتصادي والمالي والمصرفي المدير العام السابق لجمعية البنوك في الأردن لإلقاء محاضرة توعوية في القطاع المصرفي لطلبة الكلية تضمنت الجانب المصرفي والجانب الريادي .
وتحدث قندح خلال المحاضرة عن أربعة أجزاء مهمة وهي الأجهزة المصرفية الأردنية ، و معنى أن يكون الشباب هم محور الفرصة السكانية في الأردن ، ومفهوم الريادة والابتكار و واقع الريادة بالأردن كما استعرض نماذج النجاح المهمه لمشاريع ريادية من خلال برنامج انهض .
وتحدث قندح عن أهمية الجهاز المصرفي في الأردن وعملية الإشراف التي يقوم بها ودور الحماية الكبير للاقتصاد الوطني عبر هذا الجهاز ، مشيراً إلى أن عدد البنوك العاملة في الأردن يبلغ ستة عشر بنك أردني تجاري وثلاثة بنوك أسلامية وثمانية بنوك غير أردنية مشيراً إلى أن موجودات هذه البنوك بلغ حوالي 59 مليار دينار أردني موضحاً الودائع المستغلة في هذه البنوك.
واستعرض قندح متانة المؤشرات المالية للبنوك العاملة في الأردن كنسبة كفاية رأس المال ونسبة السيولة القانونية ونسبة الديون ونسبة التغطية مشيراً إلى أن وضع القطاع المصرفي مطمئن هو متين وهو مهم بالنسبة للأردن .
كما قدم المحاضر قندح خلال المحاضرة مجموعة من الأفكار العملية لتطوير وتنمية الإقتصاد الأردني عبر دور المصارف الأردنية وتحقيق التنمية المستدامة خلال السنوات القادمة ، مبيناً أهمية مبادرات المسؤولية المجتمعية للشركات المصرفية وممارساتها وسياساتها تجاه للمسؤولية المجتمعية.
كما استعرض قندح الصفة الرئيسية للودائع ، والتوزيع القطاعي للتسهيلات الائتمانية للبنوك للعام 2021م مبيناً دور البنوك في تمويل المشاريع الريادية للشباب والمنح المقدمه لهم ، مبيناً، أن الاقتصاد الأردني بحاجة إلى صناديق وبنوك إقراض متخصصة لكل الرياديين بالأردن .
كما بين قندح الفرصة السكانية وجهد التخطيط الاستراتيجي والتغيرات الهيكلية للسكان ووجوب الاستفادة من النسبة المرتفعة لصغار السن عن الماضي وكيفية إنعكاسه على القوة العاملة .
وفي نهاية اللقاء الذي قدم له رئيس قسم إدارة الأعمال وأداره عميد كلية الأعمال الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الدلابيح دار حوار ونقاش موسع بين المحاضر والحضور من أساتذة وطلبة الجامعة أجاب فيه المحاضر على أسئلتهم واستفساراتهم .​