نحو شباب مثقف مالياً محاضرة بآل البيت

نظمت كلية الأعمال ممثلة بقسم التمويل والمصارف بالتعاون مع البنك المركزي الأردني محاضرة بعنوان " نحو شباب مثقف مالياً" والتي يأتي انعقادها في الجامعة ضمن جهود البنك المركزي في رفع القدرات المالية لدى كافة فئات المجتمع، وتعزيز الثقافة المالية المجتمعية، واستكمالاً لما بدأ به البنك من حملات توعوية تستهدف طلاب الجامعات.
رئيس قسم التمويل والمصارف الدكتور بسام العون بين أن الهدف من المحاضرة هو تعريف الطلبة بالشمول المالي وتوضيح الفائدة منه وخصوصاً لطلبة الجامعات وتعزيز المعرفة لديهم مما يسهم في تعزيز الاقتصاد وتوفير الخدمات المالية لشريحة صغيرة السن ومدى استفادة القطاع المالي من الشمول المالي والنشاطات المرتبطة به .
ممثلو البنك المركزي موظفي دائرة حماية المستهلك المالي من قسم التوعية والتثقيف المالي زياد بجالي ودينا المدفعي وأكثم أبو عاصي قاموا بشرح كيفية تعزيز الثقافة المالية لدى فئة الشباب من طلبة الجامعات ، كما بينوا كيفية الارتقاء بنسب الشمول المالي في المملكة ورفع نسب الوصول والاستفادة من الخدمات المالية والمصرفية، حيث توشك هذه الفئة على الدخول إلى سوق العمل وتكوين الأسر، وتزداد احتياجاتها للحصول على المنتجات الإئتمانية والبنكية المختلفة والخدمات المالية ما يتطلب التوعية بأهمية الادخار والتخطيط المالي السليم .
كما تم خلال المحاضرة توزيع كتيبات ومواد تثقيفية وتوعوية تغطي الجوانب المالية والمصرفية المختلفة، وتتضمن التوعية بمخاطر ارتفاع المديونية والكفالة غير المدروسة، وحقوق وواجبات العميل، وكيفية تقديم الشكاوى وآليتها، والتمويل الأصغر وخدمات الدفع الإلكتروني وغيرها من المعارف والمهارات المالية على طلبة الجامعة .
وفي نهاية الندوة التي قدم لها وأدارها المدرس فاخر العارضة من قسم إدارة الأعمال وحضرها جمع غفير الطلبة في الكلية دار حوار ونقاش موسع ما بين المحاضرين والحضور .​