الطلبة الماليزيين في الجامعة يحتفلون بعيد استقلال مملكتهم والطلبة الجدد

رعى السفير الماليزي في عمان داتو جيلد كومينديغ حفل استقلال مملكة ماليزيا الرابع والستون واستقبال الطلبة الماليزيين الجدد وذلك بحضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور محمد الحراحشة والملحق الثقافي الماليزي محمد نظام بن وهاب ومسؤول الطلبة الماليزيين في الأردن محمد فاروق بن أدريس وعميد شؤون الطلبة الدكتور صايل السرحان وجمع غفير من الطلبة الماليزيين الدارسين بالجامعة وذلك في مدرج أبو عبيدة بالجامعة .
وهنأ مندوب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور الحراحشة السفير والطلبة الماليزيين بالعيد الوطني لبلادهم وبين أن الجامعة مهيأه لخدمة طلبة الشعوب الإسلامية والأجنبية كافة، وأننا في الجامعة مصممون على المزيد من تعميق العلاقات الثنائية في السنوات القادمة لزيادة عدد الطلبة الماليزيين الدارسين في الجامعة نظراً لما يتميزون به من خلق وعلم، وهم بمثابة أشقاء لنا وهم محط عنايتنا في رئاسة الجامعة ونسعى من خلال برامجنا التي نقدمها لكم الى تحقيق أمانيهم ليعودوا إلى بلادهم كخير سفراء لنا .
ومن جانبه أشار السفير الماليزي داتو جيلد إلى أن هذا البرنامج يقوم به جمعية الطلبة الماليزيين في جامعة آل البيت، لخدمة الطلبة المستجدين للتعارف فيما بينهم وليكونوا على قدر من المسؤولية التي أولتها لهم دولتهم ليتعايشوا مع الناس في الأردن ، مشيداً بالبرامج التي تقدمها الجامعة ومساعدتها للطلبة الماليزيين الدارسين بها، ومؤكداً على أن الجامعة لها تاريخ وحضارة وثقافة وعلى الطلبة أن ينهلوا من بحر علمها الوفير، ويعتبر الأردن الآن محجاً لكل الباحثين عن الأمان والراحة، مبيناً أن خريجيها تبوأوا أفضل المواقع المتميزة عندما عادوا إلى بلادهم متمنياً أن يستمر هذا التعاون في خدمة الطلبة الماليزيين .
الطالب أحمد فقيه الدين ألقى كلمةً بإسم الطلبة الماليزيين مرحبا بهم وبالجدد منهم بالجامعة، حيث قدم النصح والإرشاد لهم ليأخذوا فرصتهم في التعليم والتعلم والإستفادة من وجودهم في الأردن والجامعة .
وأشتمل الحفل الذي حضره نواب عميد شؤون الطلبة الدكتور أمين العزام والدكتور غيث العيطان، ومدير دائرة الطلبة الوافدين في عمادة شؤون الطلبة السيد عبد الحليم أبو دلبوح، ومدير العلاقات العامة والإعلام الدكتورة ريم الزعبي، على فقرات فنية وتراثية وشعرية ومسابقات وعرض لفيلم عن استقبال الطلبة الجدد في الأردن.